الرئيسيةالبوابةس .و .جالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الموجز اليسير فى تفسير ايات القرأن الكريم

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
زاحف حارتنا
مشرف العام
مشرف العام



مُساهمةموضوع: الموجز اليسير فى تفسير ايات القرأن الكريم   الخميس 1 يناير - 4:43

الموجز اليسير فى تفسير ايات القرأن الكريم


بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على سيدنا محمد نبى الهدى وعلى اله وصحبه ومن تبعهم بحسان الى يوم الدين وبعد،

بعد تفكير مع الله قررت ا ن اقدم لكم: الموجز اليسير فى تفسير ايات القرأن الكريم
وهن اذ اختصر تفسير القران لابن كثير الذى صححه الشيخ مصطفى العدوى واقوم انا ان شاء الله بتلخيص ذلك حيث ان الكثير ممن يتشوقون الى معرفة معانى وتفسير الايات ولكنهم لا يقرءون التفاسير المفصلة بالايات والاحاديث والعنعنة وكذا : نبدأ بفضل الله ومنة راجية ان يرزقنى الله الاخلاص فى الاقوال والاعمال راجية وجه الكريم :


1) سورة الفاتحة
مكية واياتها سبع


أعوذ بالله من الشيطان الرجيم


بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ (1) الْحَمْدُ لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ (2) الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ (3) مَالِكِ يَوْمِ الدِّينِ (4) إِيَّاكَ نَعْبُدُ وَإِيَّاكَ نَسْتَعِينُ (5) اهْدِنَا الصِّرَاطَ الْمُسْتَقِيمَ (6) صِرَاطَ الَّذِينَ أَنْعَمْتَ عَلَيْهِمْ غَيْرِ الْمَغْضُوبِ عَلَيْهِمْ وَلَا الضَّالِّينَ (7) }}}


أعوذ بالله من الشيطان الرجيم: أي استجير بجناب الله من الشيطان الرجيم أن يضرني في ديني أو دنياى أو يصدني عن فعل ما أمرت به أو يحثني على فعل ما نهيت عنه


بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ : بدأ الله باسم الله ووصفه بالرحمن لأنه اخص واعرف من الرحيم


الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ: اسمان مشتقان من الرحمة على وجه المبالغة ورحمن اشد مبالغة من رحيم


الْحَمْدُ لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ: الشكر لله خالصا دون سائر ما يعبد من دونه ودون كل ما بدأ من خلقه بما انعم على عباده من النعم التي لا يحصيها احد

رَبِّ الْعَالَمِينَ: المالك المتصرف للعالم وهو كل موجود سوى الله عز وجل


الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ : وصف نفسه سبحانه بالرحمن الرحيم بعد قوله رب العالمين ليكون من باب قرن الترغيب بعد الترهيب


مَالِكِ يَوْمِ الدِّينِ: الله مالك وملك كل شيء إنما التخصيص ليوم الدين " القيامة " هنا لأنه لا يدعى احد هنالك شيئا ولا يتكلم احد إلا بإذنه


اهْدِنَا الصِّرَاطَ الْمُسْتَقِيمَ: وهذا أكمل أحوال السائل أن يمدح مسئوله ثم يسأله حاجته وحاجة إخوانه المؤمنين بقوله "اهْدِنَا الصِّرَاطَ الْمُسْتَقِيمَ" ولهذا ارشد الله إليه والمعنى اهدنا اى أرشدنا ووفقنا وألهمنا وارزقنا واعطنا ، والصراط المستقيم هو الطريق الواضح الذي لا اعوجاج فيه.



صِرَاطَ الَّذِينَ أَنْعَمْتَ عَلَيْهِمْ: الذين انعم الله عليهم هم المذكرون في سورة النساء حيث قال تعالى : :{ومن يطعِ اللهَ والرسولَ فأولئكَ مع الذين أنعم الله عليهم من النبيين والصدّيقين والشهداء والصالحين وحَسُن أولئك رفيقًا} (سورة النساء/69).

غَيْرِ الْمَغْضُوبِ عَلَيْهِمْ: وهم أهل الهداية والاستقامة

وَلَا الضَّالِّين : الذين فقدوا العلم لا يهتدون إلى الحق
والذين فقدوا العمل اليهود والذين فقدوا العلم النصارى والغضب لليهود والضلال للنصارى
ويستحب لمن قرأ الفاتحة أن يقول بعدها " أمين" ومعناه اللهم استجب




قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :

( قال الله تعالى : قسمت الصلاة بيني وبين عبدي نصفين ، ولعبدي ما سأل ، فإذا قال العبد : {الحمد لله رب العالمين} ، قال الله : حمدني عبدي . فإذا قال : {الرحمن الرحيم} ، قال : اثني علي عبدي . فإذا قال : {مالك يوم الدين} ، قال مجدني عبدي.وإذا قال:{إياك نعبد وإياك نستعين} ، قال : هذا بيني وبين عبدي ، ولعبدي ما سأل . فإذا قال : {اهدنا الصراط المستقيم . صراط الذين أنعمت عليهم غير المغضوب عليهم ولا الضالين} ، قال : هذا لعبدي . ولعبدي ما سأل ) ..



سورة البقرة
مدنية الا اية 281 فنزلت بمنى فى حجة الوداع

بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ

الم (1) ذَلِكَ الْكِتَابُ لَا رَيْبَ فِيهِ هُدًى لِلْمُتَّقِينَ(2)
الم يرد علمها عند الله عز وجل
ذَلِكَ الْكِتَابُ لَا رَيْبَ فِيهِ هُدًى لِلْمُتَّقِينَ اى ان هذا القران لا شك فيه نورا وهد ى للمؤمنين المتقين


الَّذِينَ يُؤْمِنُونَ بِالْغَيْبِ وَ يُقِيمُونَ الصَّلَوةَ وَ ممَِّا رَزَقْنَاهُمْ يُنفِقُون(3) : اى يصدقون ويخشون ربهم ويؤمنون بالغيب كما يؤمنون بالشهادة
الغيب : ان يومنوا بالله وملائكته وكتبه ورسله واليوم الاخر وجنته وناره ولقائه ويؤمنون بالحياة بعد الموت والبعث..
ويقيمون الصلاة بإتمام ركوعها وسجودها والتلاوة والخشوع والاقبال عليها والمحافظة على مواقيتها ووضوئها
وينفقون زكاة اموالهم وعلى اهلهم.


‏ والَّذِينَ يُؤْمِنُونَ بِمَا أُنزِلَ إِلَيْكَ وَمَا أُنزِلَ مِن قَبْلِكَ وَبِالآخِرَةِ هُمْ يُوقِنُونَ (4) : اى يصدقون بما جئت به من الله وما جاء به من قبلك من المرسلين لا يفرقون بينهم ولا يجحدون ما جاءهم به من ربهم ويوقنون بالبعث والقيامة والجنة والنار والحساب والميزان وإنما سميت الآخرة لأنها بعد الدنيا

أُوْلَـئِكَ عَلَى هُدًى مِّن رَّبِّهِمْ وَأُوْلَـئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ (5) : اى المتصفون بما تقدم على هدى اى نور وبيان وبصيرة من الله تعالى واستقامة وسداد منه
وَأُوْلَـئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ : اى المنجحون المدركون ما طلبوا عند الله بأعمالهم وإيمانهم بالله وكتبه ورسله من الفوز بالثواب والخلود في الجنات والنجاة مما اعد الله لأعدائه من العقاب




إِنَّ الَّذِينَ كَفَرُواْ سَوَاءٌ عَلَيْهِمْ أَأَنذَرْتَهُمْ أَمْ لَمْ تُنذِرْهُمْ لاَ يُؤْمِنُونَ(6) اى غطوا الحق وستروه وسواء عليهم إنذارك وعدمه فإنهم لا يؤمنون بما جئتهم به

خَتَمَ اللّهُ عَلَى قُلُوبِهمْ وَعَلَى سَمْعِهِمْ وَعَلَى أَبْصَارِهِمْ غِشَاوَةٌ وَلَهُمْ عَذَابٌ عظِيمٌ (7) اى طبع الله على قلوب الكافرين فإن البع يكون على القلب والسمع والغشاوة وهى الغطاء يكون على البصر

وَمِنَ النَّاسِ مَن يَقُولُ آمَنَّا بِاللّهِ وَبِالْيَوْمِ الآخِرِ وَمَا هُم بِمُؤْمِنِينَ (8) هذا خبر عن المنافقين لئلا يغتر بظاهر أمرهم المؤمنون فيقع لذلك فساد عريض من عدم الاحتراز منهم ومن اعتقاد إيمانهم وهم كفار في نفس الآمر وهذا من المحذورات الكبار أن يظن لأهل الفجور خير

يُخَادِعُونَ اللّهَ وَالَّذِينَ آمَنُوا وَمَا يَخْدَعُونَ إِلاَّ أَنفُسَهُم وَمَا يَشْعُرُونَ (9) يعتقدون بجهلهم انهم يخدعون الله بذلك اى بإظهارهم ما أظهروه من الإيمان مع اسرارهم الكفر ويقول الله وما يغرون بصنيعهم هذا ولا يخدعون الا انفسهم وما يشعرون بذلك

فِي قُلُوبِهِم مَّرَضٌ فَزَادَهُمُ اللّهُ مَرَضاً وَلَهُم عَذَابٌ أَلِيمٌ بِمَا كَانُوا يَكْذِبُونَ (10)
اى فى قلوبهم شك ونفاق وهم المنافقون والمرض هو الشك الذى دخلهم فى الاسلام فزادهم الله رجسا اى شرا ولهم عذاب اليم بما كانوا متصفين بهذا وهذا فإنهم كانوا كذبة ويكذبون بالغيب يجمعون بين هذا وهذا .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ابوحميد
الاداره
الاداره
avatar


مُساهمةموضوع: رد: الموجز اليسير فى تفسير ايات القرأن الكريم   الخميس 1 يناير - 23:26

الله يعطيك العافيه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الموجز اليسير فى تفسير ايات القرأن الكريم
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتـديات عيـال حـارتنا :: المنتـــدى الاسلامـــي :: المواضيع الدينيه-
انتقل الى: